نظراً لأن الحياة الدراسية في الواقع لا تسد الفجوة بين المناهج الدراسية والاستعداد الحقيقي لسوق العمل، نجد بأن العديد من حديثي التخرج يشعرون بالإحباط والضياع فور الانتهاء من مرحلة الدراسة ويدخلون في الدوامّة المعروفة “لا يمكنك الحصول على وظيفة دون خبرة، ولا يمكنك اكتساب الخبرة دون الحصول على وظيفة!”، بالفعل كيف يمكن لك كخريج جديد تخطّي هذه التحديات وبدء حياتك العملية بالطريقة الصحيحة؟ ستقدّم لك أخطبوط اليوم مجموعة من النصائح المهمة والتي ستساعدك في رسم طريقك للحياة الوظيفية بشكل أفضل.

لا تستخف بأهمية التدريب والتطوّع

في حال لم يحالفك الحظ بإيجاد وظيفة في مجال تخصصك الدراس فور انتهاء دراستك، الحل ليس التشاؤم وفقدان الأمل وإضاعة الوقت بالمشاعر السلبية والمحبطة!... Read More ...

  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share