Tag: تحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية

5 نصائح “غريبة” لتحقيق توازن أفضل بين العمل والحياة الشخصية

أصبحنا نسمع بكثرة عن مصطلح “التوازن بين العمل والحياة الشخصية”، ولكن هل فعلاً يدرك الجميع أهمية تحقيق هذا التوازن؟ النجاح في العمل يعتمد بشكل مباشر على راحة الشخص وسعادته في حياته الشخصية، لذلك لا بد من إيجاد طرق لتحقيق توازن أفضل بين الاثنتين. اتّبع النصائح التالية التي قد تراها غريبة ولكنّها فعّالة في مساعدتك على تحقيق توازن أفضل بين عملك وحياتك الشخصية.

تعلّم فن “تفويض المهام”

كلما تطوّرت في عملك كلّما أصبح لابد من تفويض البعض من مهامك لموظفين آخرين. يفضّل الكثير من الناس إتمام كل ما يتعلق بعملهم بأنفسهم دون طلب أي مساعدة أو تفويض أي مهام لغيرهم مهما كان عبء العمل كبير، ولكن سيؤدي ذلك على المدى الطويل إلى تعرّض الشخص للإرهاق والإجهاد الوظيفي.... Read More ...

  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

8 علامات تشير إلى أن الوقت قد حان للبحث عن فرصة عمل جديدة

نسعى جميعنا للحصول على وظيفة مثالية، لكن في الواقع لا يوجد ما يسمّى بالوظيفة المثالية، فكل وظيفة لها جوانب إيجابية وأخرى سلبية ووجود وظيفة ثابنة بحد ذاته يعطي شعوراً بالأمان ولاستقرار، لكن للأسف في بعض الظروف تصبح فكرة تغيير الوظيفة الحالية والبحث عن فرصة جديدة ضرورة لا بد منها. هناك مجموعة من الإشارات ستؤكّد لك بأنّ الوقت قد حان للتغيير وأنه من الأفضل أن تبدأ في البحث عن وظيفة جديدة:

1. لا يتم استثمار مهاراتك بشكل كافي

يعتبر الموظف هو رأس مال الشركة ومفتاح لنجاحها لذلك يجب على كل منظمة أن تسعى إلى منح موظفيها المهارات والخبرات التي تساعدهم في التطور الوظيفي كانت تستثمر فيهم استثماراً حقيقياً، لذلك عندما تشعر أن مهاراتك غير مستغلة فإن هذا يترك لك الشعور بالإحباط، وفقدان الثقة بالنفس، وعدم الرغبة في تطوير أدائك الوظيفي.
... Read More ...
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

© 2020 The Akhtaboot Blog

Theme by Anders NorenUp ↑