نحن على مشارف نهاية العام 2020 وبداية عام جديد، وللأسف كان العام 2020 مليئاً بالصعوبات والتحديّات على كافة الأصعدة الصحية والشخصية والمهنية والمادية والنفسية، ومن منا لم يتأثر بهذه التحدّيات الجديدة والصعبة! لذلك، إذا كنت قد نجحت في الحفاظ على عملك واستقرار حياتك الوظيفية خلال هذا العام بالرغم من كافة الظروف، فاعلم بأنك شخص ناجح ويستحق كل التقدير، ومن خسر وظيفته بسبب الظروف الصعبة لهذا العام ويحاول بكل جهده إيجاد وظيفة جديدة هو بلا شك شخص يستحق كل التقدير أيضاً. في كلتا الحالتين، هناك دروس لقنّها لنا هذا العام، فما هي هذه الدروس؟

يجب أن يكون لديك خطّة بديلة دائماً

الدرس الأول الذي عليك الاستفادة منه، هو أن لا شيء مضمون في هذه الحياة بما في ذلك وظيفتك الحالية.... Read More ...

  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share