أولاً، ما هو الإجهاد الوظيفي؟ عرفّت منظمة الصحة العالمية “الإجهاد الوظيفي” بأنه متلازمة تنجم عن إجهاد مزمن في مكان العمل لم يتم التعامل معه بنجاح وبأنه يتسم بثلاثة أبعاد وهي: الشعور الدائم باستنفاذ أو استنزاف الطاقة وزيادة التباعد النفسي للفرد عن وظيفته أو شعوره بالسلبية أو التشاؤم فيما يتعلق بهذه الوظيفة وتدني الفعالية في العمل. بمعنى آخر، إذا كنت موظفاً متميّزاً ولديك شغف كبير في عملك ولكن بدأ هذا الشغف بالتلاشي وأخذ مكانه التعب والسلبية والكسل فاعلم بأنك بدأت تعاني من ما يعرف ب “الإجهاد الوظيفي”.

العلامات الأساسية للإجهاد الوظيفي

شعورك بالتعب في كافة الأوقات

من الطبيعي أن تشعر بالتعب النفسي والجسدي في أوقات معينة من العمل، خاصةً عند تزايد ضغوطات العمل وقضاء ساعات طويلة في مكان العمل دون راحة، ولكن حين تشعر  بأنك أصبحت تعاني  من تعب نفسي أو جسدي دائم ولا تشعر بأي حماس لأي مشروع أو مهمة جديدة، فهذه إشارة بأنك تشعر بإجهاد.... Read More ...

  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share