تعد العلاقات الجيدة مع الزملاء في العمل أحد أهم العوامل التي تؤثر على راحة وسعادة الشخص في مكان عمله، لذلك من المهم جداً الحفاظ على علاقات صحية مع زملاء العمل، ولكن تكمن المشكلة أحياناً في طبيعة بعض الأشخاص الذين يجعلون من مكان العمل بيئة سامّة ومليئة بالتوتر والتعب النفسي، وللأسف جميعنا معرّضين للتعامل مع هذا النوع من الأشخاص، لذلك علينا الحذر عند التعامل معهم. إليك في هذا المقال بعض أنواع الشخصيّات السّامة التي قد تواجهها في مكان العمل وكيفية التعامل مع هذه الشخصيات.

• أصحاب مبدأ “الغاية تبرر الوسيلة”

الطموح هو أحد أعمدة النجاح الأساسية لأي موظف ولكن للأسف يتحوّل عند البعض إلى طمع! يتجاوز الطموح الحد الطبيعي عند بعض الموظفين ليتحوّل إلى أنانية ورغبة في تحقيق الأهداف حتى لو كان فيها تعدّي على طموع وعمل الآخرين.
نصيحة للتعامل مع هذه الشخصية: عليك أن تكن حذراً جداٌ عند التعامل مع هذه الشخصيات في مكان العمل. احمي نفسك دائماً من خلال توثيق إنجازاتك حتى لا يتمكن أي شخص من إنكارها، وقم بالتحفّظ على كافة أفكارك وخططك في العمل أمام هذه الشخصيات التي قد تقوم بسرقة أفكار غيرها للوصول إلى أهدافها.

• كثير النميمة

هل سبق وتساءلت كيف يمكن لخطأ صغير قمت به أنت أو أحد زملائك بأن يصل للإدارة فوراً أو كيف يمكن لخبر خاص عن أحد الموظفين أن ينتشر في مكان العمل؟ لا داعي للتساؤل، فالإجابة واضحة وهي وجود موظف كثير الثرثرة والنميمة ونشر الشائعات في مكان عملك.
نصيحة للتعامل مع هذه الشخصية: لا تشارك أي معلومة أمام هذا الموظف في حال كنت لا ترغب في انتشارها في مكان العمل وتذكر أن أي معلومة تكشفها أمام هذا النوع من الشخصيات قد تُستخدم ضدك، لذلك تجنّب التحدث عن أي معلومات حساسة متعلقة بك أو بأحد زملائك أمامهم.

• السلبي وكثير الشكوى

لأي وظيفة يمكن أن تحصل عليها جوانب إيجابية وأخرى سلبية، حتى تعتبر أنك في وظيفة جيدة لابد أن تكون الجوانب الإيجابية أكثر بكثير من السلبية، ولكن هذا لا يعني أنك يجب أن تكون في قمة سعادتك في جميع أيام السنة فهذا غير ممكن. تكمن المشكلة الحقيقية في بعض الموظفين السلبيين في طبيعتهم والذين يسعون لنقل هذه السلبية لزملائهم ونشر شعور بالنفور من العمل طوال الوقت.
نصيحة للتعامل مع هذه الشخصية: هذا النوع من الشخصيات لا يكتفي بالشعور بالسلبية بل يرغب دائماً بنقل هذا الشعور لغيره أيضاً. في حال كنت راضي عن عملك وتشعر بالراحة لا تسمح لأي شخص بتدمير هذه الراحة بأفكاره السلبية من خلال تجنّب التحدث مع هذا الشخص عن أي شيء يخص العمل.

• الذي يعرف كل شيء

هذا النوع من الشخصيات من المتعب التعامل معهم، فهم يعتقدون بأنهم يمتلكون الإجابات لكل الأسئلة والحلول لكل المشاكل، وللأسف تشعر هذه الفئة بالسعادة حين تحبط الموظفين الآخرين وتشعرهم بأنهم أقل ذكاء ومعرفة.
نصيحة للتعامل مع هذه الشخصية: الأسلوب الأفضل للتعامل مع هذه الشخصيات هو سماع ما يقولونه وثم تجاهله، فالتفكير بكل ما يقولونه ويقومون به سيكون متعب للغاية. تجنّب الخوض في نقاشات مع هذه الشخصيات، ولكن في حال اضطررت لذلك، قل رأيك بكل ثقة ولا تسمح لأحد بأن يفرض آرائه ومعتقداته عليك.

239 total views, 8 views today

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •