مع الأزمة الحالية التي يعيشها العالم بأكمله في ظل انتشار فيروس COVID-19 وتحوّله إلى وباء عالمي والذي أصبح يشكل خطر على كل دول العالم، قررت العديد من الدول فرض الحجر الصحي على شعوبها لمحاولة احتواء الفيروس قدر ما يمكن. الحجر الصحي في بعض الدول قد يحد من سير عمل العديد من الشركات، ولكن في الواقع تعد هذه الأزمة فرصة للعديد من الشركات للنظر في البدء بتطبيق العمل عن بعد حتى بعد الانتهاء من هذه الظروف لما له من العديد من الإيجابيات. إذا بدأت شركتك بتطبيق سياسة العمل من المنزل وكانت طبيعة عملك تسمح لك بذلك، ننصحك بتطبيق الممارسات التالية لتتمكن من إتمام عملك بفعالية.

• خصص مكان محدد للعمل

أكبر التحديات التي ستواجهها عند العمل من المنزل، هي إمكانية الفصل بين حياتك الشخصية وحياتك العملية، فإذا لم تتمكن من الفصل بينهما ستلاحظ تراجع في إنتاجيتك وعدم راحة في حياتك الشخصية كذلك. لذلك أحد آفضل الممارسات عند العمل من المنزل، هي تخصيص مكان محدد في المنزل للعمل فقط، والابتعاد عن غرفة المعيشة التي تجلس فيها لمشاهدة التلفاز. ليس بالضرورة أن يتوفر لديك مكتب وغرفة منفصلة، بل يمكنك إنشاء أو تخصيص مساحة صغيرة وهادئة ومريحة واستغلالها للعمل فقط.

• نظّم ساعات عملك كما لو أنك في المكتب

استكمالاً للنقطة السابقة وبهدف الفصل بين العمل والحياة الشخصية، ننصحك بالالتزام بساعات عمل محددة كما لو أنك في المكتب، فهذا سيساعدك أيضاً على المحافظة على نظامك الروتيني وعلى عودتك للعمل من المكتب بسهولة. بالإضافة إلى ذلك، فالعمل حتى لو كان من المنزل يحتاج إلى وجود تواصل بين جميع الموظفين عن طريق الإنترنت لذلك ينصح بأن يحدد جميع أفراد الشركة ساعات عمل محددة يمكن للجميع التواصل خلالها.

• تأكد بأنك تمتلك كافة الأدوات اللازمة لإتمام عملك

إتمام عملك بطريقة صحيحة يتطلب امتلاكك لكافة الأدوات اللازمة وأهمها توفر اتصال إنترنت وجهاز كومبيوتر وهاتف خاص بالعمل وإمكانية وصول إلى كافة الوثائق والملفات المطلوبة لإتمام العمل وحلول تمكنك من التواصل مع زملائك ومدرائك بسهولة من خلال الاتصال عبر الفيديو مثلاً. تأكد بأنك تمتلك كل ما أنت بحاجة إليه قبل البدء بالعمل من المنزل وتواصل مع قسم إدارة الموارد البشرية في حال كنت بحاجة لأي مساعدة.

• احرص على أخذ استراحة من العمل كل ساعة

سواء كنت تعمل من المنزل أو من المكتب فإن أخذ بضع استراحات خلال أوقات الدوام هو أمر ننصح به دائماً، للحفاظ على تركيزك وإنتاجيتك خلال ما يقارب 8 ساعات من العمل، أنت بحاجة للابتعاد عن مكتبك أو المكان المخصص للعمل في المنزل كل ساعة تقريباً لمدة 5 دقائق على الأقل، ويمكنك خلالها ممارسة رياضة خفيفة لتحريك جسمك وتنشيط دورتك الدموية واستعادة طاقتك.

• ابتعد عن متابعة الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي خلال أوقات الدوام

تكمن المشكلة الكبرى في ظل هذه الظروف في استخدام البعض لمواقع التواصل الاجتماعي بطريقة سلبية من خلال نشر أخبار غير صحيحة وتداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والبعض من هذه الأخبار يعمل على إثارة الخوف عند العديد من الناس مما يؤثر بشكل سلبي على نفسيتهم وقدرتهم على العمل، لذلك ننصحك بإغلاق هاتفك الشخصي خلال أوقات الدوام إذا كنت تعاني من هذه المشكلة كغيرك.
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •