من المتعارف عليه أن هناك مجموعة من الأسئلة الشائعة التي تتكرر عادة في أي مقابلة عمل، لذلك ننصح باستمرار الباحث عن عمل أو المرشح للوظيفة أن يقوم بتحضير إجابات جيدة لهذه الأسئلة الشائعة قبل الذهاب لمقابلة العمل حتى يقلل من حدة التوتر وليتمكن من الإجابة بسرعة وبثقة عالية. من الأسئلة الشائعة في مقابلات العمل “ما هي توقعاتك للراتب؟”، يعد هذا السؤال مباشراً وبسيطاً وليس خارجاً عن المألوف، إلا أن التسرع أو إعطاء إجابة غير مدروسة قد يكلفك خسارة الوظيفة. فما هي الطريقة الصحيحة للإجابة على هذا السؤال؟

أولاً، ما الهدف من هذا السؤال؟

قبل الخوض في الطرق الصحيحة للإجابة على السؤال، لنتطرق أولاً إلى الأسباب التي تدفع مسؤول التوظيف إلى طرحه. السبب الأساسي من طرح السؤال هو تأكد مسؤول التوظيف بأن توقعاتك تتناسب مع الميزانية المحددة من قِبَل الشركة لهذه الوظيفة، فإذا كان المبلغ المتوقع أعلى من الراتب المحدد مسبقاً للوظيفة سيتم غالباً استبعادك عن هذه الوظيفة. يهدف أيضاً مسؤول التوظيف من طرح هذا السؤال إلى قياس مدى فهمك لقيمتك السوقية بناءاً على خبراتك ومؤهلاتك وإنجازاتك.

نصائح للإجابة على هذا السؤال بطريقة صحيحة:

1. ابدأ ببحث بسيط عن الرواتب والأجور

قم أولاً بعمل بحث عن معدلات الأجور والرواتب في بلدك وذلك لتحديد الحد الأدنى للراتب، ثم ابدأ بتوسيع نطاق البحث لمعرفة معدلات الأجور في القطاع الذي ترغب بالعمل ضمنه، ثم قم بتحديد قيمتك السوقية بناءاً على نتائج البحث بالإضافة إلى أخذ مؤهلاتك وخبراتك بعين الاعتبار.

2. قم بإعطاء نطاق مع حد أدنى وحد أعلى

ننصحك بإعطاء نطاق للراتب مع حد أدنى وحد أعلى بدلاً من تحديد مبلغ معين، ولكن بطبيعة الحال ستقوم الشركة أو مسؤول التوظيف باختيار الحد الأدنى من النطاق الذي قمت بتحديده، لذلك احرص على إعطاء نطاق تشعر بالرضا عن الأحد الأدنى منه.

3. اترك مجالاً للتفاوض

يعد الراتب أحد أهم العوامل لقبول أو رفض أي عرض عمل، ولكن يجب ألا تنسى أن هناك العديد من الأمور الأخرى التي قد تعوض عن الراتب المتوقع كالمكافآت والعلاوات والتأمين الصحي وغيرها من المنافع المقدمة من الشركة، لذلك حين يكون الراتب المقدم من الشركة أقل مما تتوقع، يمكنك التفاوض للحصول على بعض المنافع الأخرى التي قد تكون أفضل من زيادة في الراتب.

287 total views, 13 views today

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •