هل تشعر بعدم الرضا عن مستوى إنتاجيتك في العمل؟ حيث تشعر في نهاية كل يوم بأنك لم تنجز ما كنت تطمح لإنجازه، لا بأس فكل موظف يمر في فترات يشعر خلالها بالتعب والملل من العمل مهما كان يحب عمله، ولكن يكمن التميّز في السيطرة على هذا الملل وإعادة الموظف لمستوى إنتاجيته بأسرع وقت. حتى تستطيع حل مشكلة انخفاض إنتاجيتك في العمل، لا بد من معرفة الأسباب التي أدت لذلك، يلخص لك أخطبوط مجموعة من العادات التي يمارسها الموظف في العمل وقد تدمّر إنتاجيته.

تعدد المهام

العديد من الناس يعتقدون بأن القدرة على القيام بعدّة مهام في نفس الوقت هي مهارة جيدة يجب أن يكتسبها كل الموظف، ولكن على العكس! أثبتت الدراسات الحديثة بأن القيام بعدة مهام في وقت واحد يؤثر بشكل سلبي على وقت الموظف وتركيزه وإنتاجيته، حيث يؤدي الانتقال بين مهمة وأخرى إلى تشتيت التركيز واستنزاف طاقة وجهد أكثر.

الكمالية والمثالية في العمل

إحدى العادات الني يعتقد الكثير بأنها مطلوبة في العمل هي المثالية والكمالية في إنهاء المهام، حيث يقضي الموظف وقت أكثر من اللازم لإتمام مهمة بسيطة ويضع معايير عالية وغير واقعية ظناً منه أن هذا ما سيجعل جودة عمله مميّزة عن غيره، ولكن في الحقيقة فإن إتمام العمل أفضل من كماليته. احرص على إتمام المهام بشكل صحيح أولاً، وبعد ذلك إذا كنت تمتلك وقت كافي يمكنك العودة إلى المهام ومحاولة تعديلها للوصول إلى المثالية.

حضور اجتماعات لا داعي لها

أحد العادات السيئة والشائعة في مكان العمل هي محاولة نقاش وحل الأمور المتعلقة بالعمل من خلال الاجتماعات المتكررة. تعد الاجتماعات وسيلة فعّالة للتواصل مع الزملاء في العمل ونقاش الأمور المهمة ولكن تتحول هذه الوسيلة إلى مؤثر سلبي على الإنتاجية حين تزداد عن حدها.

المبالغة في التخطيط

يعد التخطيط من أفضل المهارات التي يكتسبها الموظف، ولكن المبالغة في ذلك لدرجة تخطيط كل ساعة من يومك في العمل ستؤثر بشكل سلبي على إنتاجيتك لأن الأمور لا تسير دائماً كما هو مخطط لها ويجب أن يكون هناك القليل من المرونة في يومك.

البدء بالمهام السهلة وتأجيل الأعمال المهمّة

يقوم العديد من الموظفين بإتمام المهام السهلة والروتينية في الصباح وتأجيل المهام الصعبة إلى نهاية الدوام للشعور بالإنجاز، ولكن هذه الفكرة ليست سليمة فطاقة الموظف وتركيزه  يكونان أفضل بكثير في الصباح، لذلك احرص دائماً على البدء بالمهام الصعبة وثم الانتقال إلى المهام الروتينية السهلة.

696 total views, 15 views today

  • 22
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    22
    Shares