ما هو الهدف الوظيفي؟
الهدف الوظيفي هو قسم مهم يُضاف في أعلى السيرة الذاتية وهو عبارة عن فقرة قصيرة لا تتعدى ثلاثة سطور. يتم من خلال الهدف الوظيفي توضيح نوع الوظيفة التي يطمح الباحث عن عمل للحصول عليها والمهارات والخبرات التي يمتلكها الباحث عن عمل وتجعله أهل لهذه الوظيفة.

ما هي الحالات التي تزيد من أهمية الهدف الوظيفي؟
كما ذكرنا سابقاً، يُعد الهدف الوظيفي قسم مهم في السيرة الذاتية، ولكن هناك بعض الحالات المحددة التي يصبح فيها الهدف الوظيفي في بالغ الأهمية،فما هي هذه الحالات؟
• تغيير المسار الوظيفي، ففي حال اتخذت قرار تغيير مجال عملك وكانت خبراتك السابقة ومؤهلاتك لا تتناسب مع نوع المجال الجديد، يمكنك توضيح هذا من خلال الهدف الوظيفي.
• تغيير مدينة أو بلد العمل، ففي حال اتخذت قرار تغيير مكان عملك، من المحتمل أن عنوانك الحالي سيجعلك غير مؤهل للوظيفة بما أنك في بلد أو مدينة أخرى. يمكنك تجنب هذه المشكلة من خلال توضيح رغبتك بتغيير عنوانك في الهدف الوظيفي.
• الدخول لسوق العمل لأول مرّة، ففي حال كنت خريج جديد ولا يوجد لديك أية خبرات سابقة، سيساعدك الهدف الوظيفي في توضيح ملائمتك للوظيفة التي تقوم بالتقدم إليها.

ما هي مميّزات الهدف الوظيفي الجيّد؟
• مختصر ومباشر، الهدف الوظيفي الجيد قصير ولا يتعدّى ثلاثة سطور.
• صادق، كن دائماً صادق في الهدف الوظيفي والسيرة الذاتية وتجنب المبالغة وكتابة أمور لا تمتلكها في الواقع.
• مخصص لكل وظيفة، في حال كنت تريد التقديم لأكثر من وظيفة، احرص على كتابة هدف وظيفي مخصص لكل وظيفة.
• متناسب مع الأقسام الأخرى، احرص على كتابة هدف وظيفي يتناسب ولا يتناقض مع الأقسام الأخرى من السيرة الذاتية كقسم المهارات الشخصية وقسم المؤهلات العلمية.
• مكتوب بشكل جيد، بما أن الهدف الوظيفي يُكتب في بداية السيرة الذاتية، فمن المهم جداً الحرص على كتابته بشكل جيد والتأكد من عدم وجود أية أخطاء إملائية أو نحوية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

*

© 2019 The Akhtaboot Blog

Theme by Anders NorenUp ↑