لغة الجسد تتفوق على الكلمات!

غالباً ما يترك الانطباع الأول لدى الأشخاص الأثر الأكبر في تكوين الفكرة عن الشخص المقابل لهم. وتؤثر لغة الجسد على صورتك أثناء مقابلة العمل، فأنت بكل تأكيد تريد إظهار كفائتك وثقتك بنفسك بطريقة ذكية ومهنية. فالاستخدام  السليم للغة الجسد يعزز من فرص حصولك على الوظيفة وغالباً ما يحدد كيفية استمرار باقي المقابلة. بالتالي، يمكن أن تكون لغة الجسد من أهم العناصر لإنجاح المقابلة. يسلّط أخطبوط الضوء على أهمية لغة الجسد أثناء مقابلات العمل وكيفية توظيفها لزيادة فرصك في الحصول على وظيفة:

ابتسم وأظهر إيجابيتك

يثير عدم الابتسام خلال المقابلة الطاقة السلبية، خاصةً عند لقاء مسؤول التوظيف ومصافحته. ويعد الابتسام عند دخولك إلى المقابلة مهم جدًا ويخلق الشعور بالارتياح عند الحديث معك ويبعث الطاقة الإيجابية. لكن لا تبالغ بالابتسام، فعندما تتحدث بمواضيع حساسة تتعلق بمعلوماتك المهنية، أظهر الجدية والاهتمام بالوظيفة التي تقدمت لها.

التواصل البصري

يولي مسؤولو التوظيف الأهمية لتفاعلك أثناء المقابلة، فتجنبك للتواصل البصري يدل على قلة ثقتك بنفسك أو عدم اهتمامك بالمقابلة. ولكن تأكد من الحفاظ على تواصل الأعين بشكل معتدل وخاصة خلال المقدمات والمصافحة والأسئلة ذات الصلة بالوظيفة.

وضعية الجسد السليمة

تأكد من استقامة ظهرك ووضع يديك على حضنك  أو على أيدي الكرسي عند الجلوس، حيث أن انحناء الظهر يدل على الملل وعدم الاهتمام. ومن الهام أيضًا أن تُظهر ثقتك بنفسك، حيث يمكنك أن تنحني قليلًا إلى الأمام عند نقاشك بالنقاط المهمة. احرص على عدم التراخي في الجلوس وابقي ظهرك مستقيما  لتشعر مسؤول التوظيف بأنك واثق من نفسك.

استعمل إيماءات اليد

المبالغة في استخدام إيماءات اليدين يشتت انتباه الشخص الذي يقابلك. ومن الصعب أحيانا أن تتحكم بحركة الأيدي خلال المقابلة، ولكن هذا لا يعني أن عليك إخفاء يديك؛ وظف يديك لدعم النقاط المهمة أثناء الحديث مع الحرص على تحكمك بهم وعدم المبالغة بتحريكهم.

1,432 total views, 1 views today

  • 40
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    40
    Shares