إن لم يحالفك الحظ بالحصول على الوظيفة التي تطمح لها في عام 2017، لا تقلق واستعد لسنة جديدة مليئة بالفرص والإنجازات. جمعنا لك 7 مقالات سابقة تساعدك في الحصول على وظيفة أحلامك:

المقالة 1: ماذا تستفيد عند إنشاء حساب شخصي على موقع أخطبوط؟

مع الثورة الإلكترونية ودخول الإنترنت والتكنولوجيا إلى حياتنا، أصبح لا بد من مواكبة هذه المستجدات والاستفادة منها لتسهيل مختلف جوانب الحياة. كباحث عن عمل، لم تعد تقتصر عملية بحثك عن عمل على الطرق التقليدية فقط كالذهاب إلى الشركة وتسليم السيرة الذاتية باليد أو حتى التقديم عن الطريق الموقع الإلكتروني لكل شركة تطمح للعمل فيها. إحدى الطرق التي تساعدك في البحث عن عمل بطريقة سهلة وفعّالة هي الشبكات الوظيفية الإلكترونية كأخطبوط – والتي تخدم الشركات والباحثين عن عمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. فهل هناك فائدة من التواجد على هذا النوع من الشبكات الوظيفية؟ وما الذي يميّز أخطبوط عن غيرها من مواقع التوظيف الإلكترونية؟  تابع القراءة

المقالة 2: ما هي أهم المهارات الشخصية التي يتطلبها سوق العمل؟

 أحياناً رغم امتلاكك للمهارات العلمية والتعليم اللازم للحصول على الوظيفة، قد لا  تنجح في المقابلة الشخصية وذلك بسبب عدم امتلاكك لبعض المهارات الشخصية اللازمة لإتمام المهام التي ستوكل إليك. أصبحت المهارات الشخصية من المتطلبات الرئيسية لمواكبة تطور سوق العمل ومتطلباته، ومن لايستطيع العمل على تطوير ذاته بالشكل الكافي، سيقلل من فرصه في نيل الوظيفة التي يطمح إليها. تابع القراءة

المقالة 3: كيف تصبح أكثر استعداداً لحضور معارض التوظيف؟

معرض التوظيف هو حدث يجتمع به العديد من أصحاب العمل ومدراء التوظيف في مكانٍ واحد لمقابلة أكبر عدد ممكن من المرشحين المحتملين لوظائفهم الشاغرة المتوفرة حاليّاً أو مستقبلاً. وتعد معارض التوظيف فرصة للباحثين عن عمل للتعرف على خيارات التوظيف المتوفرة حالياً في بلدهم، كما أنها تشكل فرصة ليسوق فيها الباحث عن عمل نفسه للشركات التي يطمح للإنضمام إليها. تابع القراءة

المقالة 4: الطرق القديمة والحديثة في البحث عن وظائف

لم تعد تقتصر عملية البحث عن الوظائف على الذهاب إلى الشركات وتسليم السيرة الذاتية ورقياً أو شراء الصحف المحلية لتصفح الوظائف المعلنة، حيث أصبح هناك العديد من الطرق الحديثة للبحث عن الوظائف. لذلك عليك كباحث عن عمل استخدام جميع الطرق المتاحة للوصول إلى الوظيفة التي تطمح إليها. ما هي هذه الطرق؟ وما الذي يميّز كل طريقة عن غيرها؟ أخطبوط يستعرض أبرز الطرق القديمة والحديثة في البحث عن الوظائف. تابع القراءة

المقالة 5: نصائح لرسالة تغطية مميّزة

نحن نعلم أن تذكرة الدخول لسوق العمل هي السيرة الذاتية، وبأن مدير التوظيف يقيّم المرشحين كخطوة أولى بناءاً على السيرة الذاتية. ولكن ما هي رسالة التغطية؟ ولماذا يقوم البعض بكتابتها وإرفاقها مع السيرة الذاتية؟ هل هناك أية قيمة مضافة لكتابة رسالة التغطية؟ في الواقع، هناك احتمال بأن يتخطّى مدير التوظيف رسائل التغطية بسبب ضيق الوقت وكثرة طلبات التوظيف وأن يقوم بقراءة السيرة الذاتية مباشرة، ولكن هناك احتمال اخر وهو أن يلقي نظرة أولاً على رسالة التغطية. تابع القراءة

المقالة 6: أناقة المظهر.. هل تؤثر على فرصتك بالحصول على وظيفة؟

برأيك، ما هي أهم العوامل التي تساعدك في الحصول على وظيفة؟ التحصيل العلمي، الخبرات، المهارات، أم المظهر الخارجي؟ في الواقع أنت بحاجة لكل المقومات السابقة لزيادة فرصك في سوق العمل. ولكن ما الذي نعنيه بالمظهر الخارجي؟ هل هو ملامح الوجه، الطول أم الوزن؟ بالطبع لا. ما نقصده بأناقة المظهر هو الترتيب، الهندام المرتب والنظافة الشخصية. لا يمكننا أن ننكر أن أهم ما يملكه الفرد هو صفاته الشخصية وأفكاره وقدراته، ولكن لا بد من الاهتمام بالمظهر الخارجي أيضاً خلال البحث عن وظيفة. تابع القراءة

المقالة 7: أخطاء شائعة خلال عملية البحث عن عمل وكيفية تجنبها

من الشائع جداً للباحثين عن عمل أن يجدوا صعوبة لإيجاد الوظيفة المناسبة، ويعود السبب بدايةً الى التوتر والاندفاعية لتقديم طلب توظيف، إلى جانب أسباب أخرى. لتحسين فرصك بالحصول على وظيفة أدرجنا لك بعض الأخطاء الشائعة أثناء البحث عن عمل وكيفية تجنبها تابع القراءة

1,812 total views, 1 views today

  • 35
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    35
    Shares