•  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  


قد تعتقد أن حياتك الشخصية منفصلة تماماً عن حياتك المهنية ولكن الواقع ليس كذلك دائماً؛ فقد يلجأ أحياناً المدراء أو أصحاب العمل إلى النظر لأمور تتعلق بحياتك الشخصية لأخذ انطباع أفضل عنك. ومن الأمور التي أصبحت محط اهتمام للعديد من الناس هي مواقع التواصل الاجتماعي. فكيف يمكن أن تؤثر هذه المواقع على حياتك المهنية؟ وما هي الأخطاء التي قد تكلفك عملك؟

التحدث بشكل سلبي عن عملك الحالي أو مدرائك

احرص دائماً على تجنب مشاركة ارائك بشكل علني حول الأمور المتعلقة بالعمل على مواقع التواصل الاجتماعي، وحتى إن كانت هذه المشاركات غير مرئية لأصحاب العمل والمدراء؛ فقد تصل عن طريق أحد زملاء العمل أو بأي طريقة أخرى غير مباشرة.

نشر صور غير لائقة

احرص على عدم ترك أي انطباع سيء عنك ولا تقم بنشر أي صور لا تتناسب مع ثقافة المجتمع وعاداتنا. هناك إحتمال كبير بأن يقوم مديرك في العمل بالبحث عن إسمك على مواقغ التواصل الاجتماعي، وما أن يراى صور أو منشورات غير لائقة من الممكن أن يكلفك ذلك عملك.

استخدام لغة ضعيفة

إن طريقة كتابتك على مواقع التواصل الاجتماعي قد تؤثر أيضاً على عملك أو فرصة حصولك على عمل جديد، فالكتابة التي تحتوي على الكثير من الأخطاء الإملائية والنحوية وعدم القدرة على إيصال الأفكار بطريقة واضحة تعطي انطباع عن ضعف اللغة والمنطق.

إظهار التعصب الديني السياسي أو العِرقي

من أهم الصفات التي يبحث عنها مدراء التوظيف حالياً هي الانفتاح وتقبل الاخرين، فلا تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي كشخص منغلق ومتعصب لفئة محددة من المجتمع وكن متسامحا مع الاختلافات الشخصية.

الظهور على مواقع التواصل الاجتماعي خلال مواعيد الدوام

تجنب إظهار وجودك على مواقع التواصل الاجتماعي خلال أوقات وساعات الدوام، حيث ستعطي انطباع بأنك لا تعمل بكفاءة.

456 total views, 2 views today