إن الحفاظ على مستوى عالي من الحماس والدافعية في كل يوم عمل  ليس بالأمر السهل.  حتى وإن كنت تحب عملك، ستمر حتماً بفترات من التعب وفقدان الحماس للعمل. ألقِ نظرة على نصائح أخطبوط التي تهدف لمساعدتك على التحول من شخص يترقب الخروج من مكان العمل إلى شخص يشعر بالحماس لإنجاز أكبر قدر ممكن من العمل.

حدّد أهدافك

ابدأ بتحديد الأهداف التي تريد تحقيقها في العمل ثم اكتب قائمة يومياً بالأمور التي عليك القيام بها لتحقيق هذه الأهداف.

ضع جدول زمني

حاول أن تحدد مدة متوقعة لإنجاز كل مهمة من مهامك اليومية مما يساعدك على البقاء منظّماً. قم بكتابة هذه المهام اليومية مع المدة المتوقعة لكل منها على ورقة، وعند الانتهاء من كل مهمة قم بشطبها من القائمة لما يعطيك هذا من شعور إيجابي بالإنجاز والدافعيّة.

قم بأخذ فترات من الراحة

للحفاظ على حماسك وتجنب الوقوع في التعب والخمول، عيك أن تقوم بأخذ فترات من الراحة بين المهام. تناول وجبات صحية بحيث تعطيك قدر جيد من الطاقة.

اطلب تغذية راجعة عن مستوى عملك

يخاف معظمنا من سماع أي آراء سلبية عن عملنا، ولكن على العكس، فإن آراء الآخرين من الممكن أن تعطيك الحافزية والدافعية لإنجاز المزيد. كما أن الانتقاد البنّاء هو فرصة لمعرفة نقاط الضعف لديك، مما يساعدك على التغلب عليها وتحسين مستوى أدائك.

لا تركّز على ما هو خارج نطاق سيطرتك

كن ذكيّاً بترتيب أولوياتك في العمل، قم بإنجاز كل ما يمكنك إنجازه وتجنب تضييع وقتك على أمور لا يمكنك التحكم بها.

كافئ نفسك

عند الانتهاء من المهام الصعبة، قم بمكافئة نفسك بالقيام بأمور تحبها كأخذ يوم إجازة.

رفّه عن نفسك بعد العمل

بعد الانتهاء من العمل، حاول قضاء مساء ممتع للترفيه عن نفسك. حاول اختيار نشاطات ممتعة وغير مجهدة كممارسة الرياضة والتواصل مع الأهل والأصدقاء.

كما يقال “أسوأ إفلاس في العالم هو شخص فقد حماسه”؛ لذلك حاول دائماً البحث عن طرق لزيادة حماسك وإنتاجيتك في العمل.

2,280 total views, 2 views today

  • 34
  •  
  •  
  • 11
  •  
  •  
  •  
    45
    Shares