•  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بالعودة إلى مبادرة الحملة التوعوية “#العمل_حق_للجميع” التي أطلقتها أخطبوط في شهر أيار الماضي لتعريف المجتمع الأردني بأهمية الأشخاص ذوي الاعاقة في سوق العمل وفي المجتمع ككل، والتي كان من ضمنها “معرض توظيف أخطبوط للأشخاص ذوي الإعاقة 2016″، يسرّنا اليوم وبكل فخر عرض بعض قصص النجاح لأشخاص تحدّوا الظروف الصعبة وأثبتوا للعالم أنه لا مكان للمستحيل مع الإصرار.

ابراهيم الرشداوي وكرم زيدان هما شخصان ذوي إعاقة، أثبتا لنا وللمجتمع بأكمله أن جهودنا في تنظيم معرض التوظيف والسعي لأجل الأشخاص ذوي الإعاقة لم تذهب سدىً وأنّ هناك من يدعم هذه الفئة من المجتمع ويوفر لهم فرص عمل.

تمكّن ابراهيم وكرم وغيرهم من التكيف مع محيطهم من خلال الدعم المعنوي الذي وفرته عائلاتهم ومن خلال جمعية سنا التي دربتهم ووفّرت لهم مدرب عمل لمساعدتهم. ومن هنا نرغب بتسليط الضوء على دور المجتمع بشكل عام والعائلة بشكل خاص في صقل مواهب هؤلاء الشباب وتنميتها؛ فيد واحدة لا تصفق.

     كرم زيدان – مطعم بابا جونز

     ابراهيم الرشداوي – فندق الماريوت  

و من الجدير بالذكر أن المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقيين قدّم دعم خلال فترة التحضير لمعرض توظيف أخطبوط للأشخاص ذوي الإعاقة وخلال المعرض حيث تم إعطاء دورات توعوية لفريق أخطبوط والشركات المشاركة في المعرض من خلال مرشدين لديهم خبرة في التعامل مع الأشخاص المعوقين.

فلتكن هذه القصص عبرة لنا جميعاً، دعونا نتعاون معاً لخلق مجتمع عادل، دعونا نؤمن بأنفسنا وبأن كل إنسان في هذا العالم يمتلك طاقة ولكن البعض يحتاج فقط للفرصة والدعم لإظهار هذه الطاقة. فشكراً لكل شركة ساهمت في هذه الحملة وقدمت فرص عمل للأشخاص ذوي الإعاقة.

2,843 total views, 1 views today